الجمعة 14-ديسمبر-2018

جريمة اغتصاب بشعة ... والسبب "أرواح شريرة" !

يمثل أب إسباني، يدعى خافير جي دي، أمام إحدى المحاكم في مدينة برشلونة، للنظر في قضية اتهامه باغتصاب ابنته (15 عاما) واثنتان من صديقاتها.

وقال الأب إنه أقدم على هذه الفعلة من أجل تحريرهن مما سماها "الأرواح الشريرة"، زاعما أنه كان يسمع أصواتا تطالبه باغتصاب الفتيات لتخليصهن من "لعنة سوء الحظ".

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية ، أن الفتيات تعرضن للاغتصاب بشكل متكرر في منزل ابنة جي دي، وأن زوجته كانت على علم بما يحدث، وشاركت في تعنيفهن.

وطالب المدعي العام بسجن الأب لمدة 45 عاما على الأقل،وزوجته لمدة 9 سنوات ، بحسب"سكاى نيوز عربية" .