الإثنين 15-أكتوبر-2018

هبة الدرى : مشهد اختطافى ... أتعبنى نفسياً

في الوقت الذي أعربت فيه عن سعادتها بمشاركتها في مسلسل «عبرة شارع»، بطولة الفنانة سعاد عبدالله، ذكرت الفنانة هبة الدري أن مشهد اختطافها كان صعباً للغاية إلى حد أنه أتعبها نفسياً .

وذكرت الدري ان «عبرة شارع»، الذي كتبه د. حمد الرومي وأخرجه منير الزعبي، يشهد حالات نفسية متعددة، مشيرةً إلى «أن الرومي اعتمد على التعمق في إظهار ملامح هذه الحالات النفسية وتركيباتها أكثر من اعتماده على الحوارات المطولة»، مكملةً: «العمل وضعني في تحدٍّ صعب»، ومزيحةً النقاب عن أنها تعبت نفسياً على نحو كبير أثناء التحضير للشخصية، وتأديتها، مكملةً أنها تجسد في المسلسل شخصية «منيرة» التي تعمل دكتورة جامعية مهتمة بعالم الطفل، وشؤون الصغار، بجانب قضايا أخرى ستتكشف خيوطها تدريجياً على مدار الثلاثين حلقة.
 وعن مشهد الخطف والاعتداء الذي وقع مع «منيرة»، وردود فعل الجمهور عليه، وكيف قدمتْ هذا الحدث، قالت هبة الدري: «تلقيتُ ردود فعل كثيرة جداً، والحقيقة أن هذا المشهد التمثيلي أتعبني جداً، وقُدِّم بشكل محترم للغاية، ولا يخدش الحياء إطلاقا، بل كان بسيطاً وغير متجاوز، مما يدل على حرص الفنانة سعاد عبدالله وفريق العمل ككل على خلو المشاهد من أي انتهاك للتقاليد».
وأضافت الدري «إن هناك حالات قبل الصدمة وبعدها يعيشها من يتعرض لمثل هذه المواقف الصعبة، ولا بد أن أقدمها بشكل صحيح، وأي صدمة مهما كانت لا بد أن تتبعها ردود فعل مختلفة وفقاً للصفات النفسية لكل منا، حيث تتباين ردات الفعل لكل شخص بصورة مغايرة». 
وأردفت: «على سبيل المثال كيف أمثل وأكتم سري، ثم كيف أخبر زوجي وأسرتي في العمل، ولأنني دكتورة جامعية يكون التأقلم صعباً، وهناك أشخاص منا يدفنون الجرح والغصة المريرة في طي الكتمان... وهذا أخذ جهداً جهيداً مني، كما أفادتني توجيهات كاتب العمل الرومي والمخرج الزعبي». 
وأكملت الدري: «إنني تلقيت الكثير من إعجاب الجمهور بأحداث العمل وأداء الجميع لشخصياتهم الدرامية بصورة متقنة، وبرغم أننا لم نقطع شوطاً كبيراً في المسلسل فإنه يحظى بمشاهدة مرتفعة ورضاً واسعاً».
وعن أنها تجسد دور زوجة المرحوم الفنان عبدالله الباروني، حدثتنا الدري بالقول: «متأثرة... حتى حين أتابع العمل أتذكره، وما بيننا أخوة دامت 18 عاماً، وحين علمت بخبر رحيله كان ذلك أشبه بصاعقة بالنسبة إليَّ».
من جانب آخر، تحل هبة الدري ضيفة شرف على مسلسل «خذيت من عمري وعطيت»، مؤكدةً أنها سعيدة أيضاً بهذه الإطلالة رغم بساطتها، ومن ناحية أخرى أشارت إلى أنها اعتذرت عن جميع الأعمال المسرحية التي عُرضت عليها لتقدمها في عيد الفطر المقبل، وقررت أن تأخذ استراحة برفقة أسرتها ابتداء من الشهر الفضيل إلى نهاية عطلة العيد.

المصدر : "الراى"