الجمعة 14-ديسمبر-2018

تركيا تسعى للتعامل بالعملات المحلية في تجارتها مع دول العالم

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم السبت ان بلاده تسعى إلى التعامل بالعملات المحلية في التبادل التجاري مع جميع دول العالم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده جاويش أوغلو مع نظيره الفنزويلي خورخي آريزا في كاراكاس التي يجري لها زيارة رسمية تعد الأولى لوزير خارجية تركي منذ 19 عاما.
ونقلت وكالة الانباء التركية (أناضول) عن جاويش أوغلو قوله ان "الولايات المتحدة تستخدم عملتها كأداة لمهاجمة اقتصادات الدول الأخرى" ما يدفع البلدين إلى السعي لاستخدام العملة المحلية في التبادل التجاري.
وأضاف "نحن لسنا ضد عملية أي بلد لكن ينبغي ألا تستخدم العملة أداة لمهاجمة اقتصادات الدول الأخرى" لافتا إلى ان تركيا تعرضت في الآونة الأخيرة لهجوم اقتصادي عبر أسعار الصرف لكنها صمدت بقوة في وجه ذلك الهجوم وحافظت على استقرارها الاقتصادي.
وتسبب توتر العلاقات بين انقرة وواشنطن في تراجع الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار منتصف أغسطس الماضي وصل إلى 240ر7 ليرة بعد فرض الولايات المتحدة مطلع الشهر الماضي عقوبات على وزيري العدل والداخلية التركيين على خلفية اعتقال القس الأمريكي أندرو برونسون في تركيا بتهمة دعم "الإرهاب".
وعن علاقات تركيا بفنزويلا اكد جاويش أوغلو أنها متميزة وتشهد تطورا باستمرار مشيرا إلى إمكانية استثمار رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك في مجالات البنية التحتية والطاقة والانشاءات والسياحة.
وأوضح ان الخطوط الجوية التركية تعتزم زيادة عدد رحلاتها لكاراكاس إلى سبع رحلات في الأسبوع إلى جانب سبع رحلات لطيران الشحن.
وأكد استمرار تركيا في تقديم الدعم لفنزويلا ومعارضة عزلها وفرض عقوبات عليها داعيا إلى مساعدتها في هذه المرحلة "الحساسة" التي تمر بها.