السبت 20-أكتوبر-2018

السعودية تنفى أنباء مقتل جمال خاشقجى فى قنصليتها بإسطنبول

نفى مصدر مسؤول في القنصلية السعودية في إسطنبول، فجر الأحد، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، التصريحات التي نسبتها وكالة أنباء "رويترز"، إلى مسؤولين تركيين، عن أن الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي قد "قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول".

وكانت "رويترز" نقلت عن مسؤوبين تركيين، إن "التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن خاشقجي قُتل في القنصلية السعودية في إسطنبول. نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية". ولم يذكر المصدران كيف يعتقدان أن عملية القتل قد تمت. كما نشرت صحيفة "واشنطن بوست الأمريكية تقريرا مماثلا نقلا عن مصادر تركية لم تكشف عنها أيضا، بينما لم يتسن لنا التحقق من صحة هذه المعلومات بشكل مستقل .

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بأن المصدر المسؤول في القنصلية السعودية "استهجن بشدة هذه الاتهامات العارية من الصحة، وشكك المصدر بأن تكون هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخول لهم التصريح عن الموضوع".

‏‎‏‎وقال المصدر إن "وفدا أمنيا مكون من محققين سعوديين وصلوا، السبت، لإسطنبول بناءً على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي الشقيق مشكورا للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء خاشقجي"، مؤكدا "حرص المملكة على سلامة مواطنيها أينما كانوا، ومتابعة السلطات السعودية المختصة لهذا الشأن ومعرفة الحقيقة كاملة".