الإثنين 22-أبريل-2019

السفارة الفيلبينية في الكويت رحّلت 484 طفلاً من "علاقات غير شرعية"

فيما أكدت السلطات الفيلبينية أنها تمد يد المساعدة للأطفال الفيلبينيين المولودين في الخارج نتيجة علاقات غير شرعية، كشف مصدر مسؤول في السفارة الفيلبينية لدى الكويت عن عدد مَن تم ترحيلهم من البلاد إلى مانيلا خلال العام الماضي، بسبب قضايا الحمل السفاح، سواء الناتجة عن العلاقات التي تكون بموافقة الطرفين أو الناتجة عن عمليات الاغتصاب.

وقال المصدر إن «إجمالي مَن تم ترحيلهم لهذا السبب منذ بداية يناير 2018 حتى 31 ديسمبر 2018 بلغ 484 طفلاً»، لافتاً إلى أن «الترحيل تم بالتعاون مع وزارة الداخلية الكويتية».
ونشرت وكالة الأنباء الفيلبينية الرسمية تقريراً ذكرت فيه أن الحكومة «قدّمت يد العون لـ8197 طفلاً خارج الفيلبين خلال الفترة من يناير 2017 حتى نوفمبر 2018 لأطفال غير مسجلين رسمياً، بمن في ذلك أبناء اللواتي تم اغتصابهن أو بيعهن أو المولودين لآباء يبحثون عن اللجوء».
وقالت مساعدة وزير الرفاه الاجتماعي والتنمية الناطقة باسم الوزارة غليندا ريلوفا إن «وزارة الرفاه تقدم المساعدة في إعادة الفيلبينيين إلى بلادهم في الدول التي بها ملحقيات للوزارة، خصوصاً الكويت وجدة والرياض والإمارات وقطر، وتقدم المشورة النفسية والاجتماعية للأفراد والجماعات».

"الراي"