الأربعاء 21-أغسطس-2019

الكويتيون في طليعة مستثمري المطاعم في دبي

يُفتح في دبي ما يقرب من 100 مطعم ومقهى جديد كل شهر، حيث يواصل الناس تناول الطعام في الخارج وليس في المنزل.

وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن قسم تسجيل الأعمال والترخيص (BRL) في دائرة التنمية الاقتصادية (DED)، تم افتتاح ما لا يقل عن 1109 من المطاعم والمقاهي الجديدة في دبي في عام 2018، بزيادة %9.7 عن العام السابق.
وبلغ العدد الاجمالي للمطاعم والمقاهي التي تخدم السياح والمقيمين في الامارة 11813، وفق آخر الإحصاءات.
ويعتبر المستثمرون من الكويت ضمن الأوائل الأكثر استثمارا في هذا القطاع، كما ضمت القائمة مستثمرين من لبنان والأردن والمملكة العربية السعودية واثيوبيا، والولايات المتحدة.
وأظهر تقرير BRL أنه يتم تشغيل غالبية الشركات التي تعمل في صناعة الأغذية والمشروبات، من قبل الهنود يليهم الباكستانيون والمصريون، والمواطنون البريطانيون.
وهناك أكثر من 151 ألف عامل يعملون في المطاعم والمقاهي في دبي.
ولا يزال أصحاب المطاعم في المدينة يعملون على فتح مطاعم جديدة، رغم تباطؤ الاقتصاد، بفضل افتتاح فنادق ومراكز تسوق ومتنزهات ترفيهية جديدة، اضافة الى مشاريع البنية التحتية الأخرى.
وعلى مدى السنوات العديدة الماضية، نمت سوق الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة بنسبة %22 من 10.8 مليارات دولار في عام 2013 الى 13.2 مليار دولار في عام 2018، وفقا لتوقّعات شركة آرون ألن آند أسوشيتس.
وقالت شركة استشارات المطاعم في تقريرها لعام 2018 «مع استمرار الانفاق الحكومي على مشاريع البناء والتنمية المحلية، ظلت صناعة الأغذية والمشروبات في الامارات محصّنة في وجه التذبذب في أسعار النفط والتطورات الجيوسياسية».
ويعمل معرض اكسبو 2020 في دبي ورؤية أبوظبي 2030 لتنويع الاقتصاد على تعزيز الاستثمار في هذه الصناعة.
ومن المتوقّع أن يزداد معدل النمو الاقتصادي في الإمارات العربية المتحدة الى %3.7 هذا العام، مقارنة بــ %2.9 في 2018، حيث يتعافى اقتصاد البلد من التباطؤ الناجم عن انخفاض أسعار النفط، وفقاً لصندوق النقد الدولي.
كما كشفت حكومة أبوظبي النقاب في العام الماضي عن حزمة تحفيز بقيمة 50 مليار درهم من أجل دفع عجلة الاقتصاد الى الأمام. واستفادت الشركات أيضا من عدد من التغييرات الجديدة في السياسات التي تم الاعلان عنها مؤخرا، بما في ذلك الغاء الرسوم، وهي خطوة ينظر اليها على أنها مصدر دعم لرواد الأعمال.
وقامت دبي بترسية عدد من المشاريع، تمهيدا لاستضافة معرض اكسبو العالمي في العام المقبل، بما في ذلك مراكز التسوق والتوسعات الجديدة والفنادق ومشاريع الاسكان والمتنزهات الترفيهية.
وأضافت شركة استشارات المطاعم «اضافة الكثير من مراكز التسوق الجديدة والفنادق والمطارات وتوسعة الأحياء، فضلا عن المتنزهات الترفيهية والملاعب الرياضية، جميعها تتيح لمشغلي المطاعم المحليين فرصة الدخول الى أسواق جديدة أو استكشاف فرص الامتياز».
من بين المناطق الأكثر شعبية في الامارة، تعد منطقة بر دبي موطنا لأكبر عدد من شركات الأغذية والمشروبات، حيث تستوعب 4785 مطعما و2527 مقهى.
الديرة هي ثاني أكثر المناطق شعبية، حيث يوجد بها 2780 مطعما و1677 مقهى، يليها حتا، مع 29 مطعما و15 مقهى.
كما يزدهر مشهد المطاعم والمقاهى في وسط مدينة برج خليفة بــ 590 مطعما ومقهي، فضلا عن عيال ناصر، مع وجود 405 مقاهٍ ومطاعم، والمعرج بوجود 363.
وفي جميرا 1، هناك ما لا يقل عن 356 شركة للأغذية والمشروبات، في حين يوجد 349 على الأقل في الكرامة و310 في البرشاء 1. وهناك 256 مطعما ومقهي في هور العنز، في حين تضم منطقة 205 مطاعم ومقاهٍ، وفي القرهود يصل العدد الى 169.
ويعد قطاع المطاعم والمقاهي واحداً من أسرع القطاعات نموا في المنطقة، خاصة في دبي، حيث يعمل ويعيش أكثر من 200 جنسية في دبي، التي تعد اليوم من أكثر الوجهات جاذبية في العالم.

وتجذب المطاعم والمقاهي العالمية والاقليمية العاملة في دبي جميع شرائح المجتمع، بمن في ذلك السكان المحليون والمقيمون والزائرون. (Gulf News) . 

"القبس"