الجمعة 22-مارس-2019

«الثانية» و«الثالثة».. تنتخبان

بدأ ناخبو الدائرتين الثانية والثالثة، صباح اليوم، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة، في 36 لجنة اصلية و143 لجنة فرعية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في تمام الساعة الثامنة صباحا لاستقبال الراغبين بالمشاركة في عملية الاقتراع.

وفيما شهد بعض مراكز الاقتراع توافدا مبكرا لكبار السن، خلت مراكز أخرى من المقترعين عند انطلاق عملية الاقتراع ليبدأ توافد المشاركين بشكل خجول فيما بعد.

وسجل حضور لـ«الشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات» كمراقب، وذلك في مدرسة المأمون بنين في منطقة كيفان.

وتفقد قياديو وزارة الداخلية الإجراءات الأمنية في مراكز الاقتراع، وفي هذا الإطار جال مدير أمن العاصمة اللواء فؤاد الأثري ومدير أمن حولي العميد خالد الكندري في ثانوية أنس بن مالك للاطمئنان على سير العمل.

وأدلى وزير المالية الأسبق مصطفى الشمالي بصوته في مدرسة معن بن زائدة في ضاحية عبدالله السالم، وقل في تصريح لـ«الراي»: نتمنى كل التوفيق للمرشحين وصحيح أن الفترة قصيرة أمامهم، لكن على الأقل لا يكون هناك فراغ في المجلس.

وعن تقييمه لعملية الإقبال، أضاف: ما زلنا في فترة الصباح وكلما مر الوقت كلما تحسن الإقبال.

وبعد مرور ساعة ونصف على فتح الصناديق، قال المستشار في مدرسة عبدالله بن مسعود في الدائرة الانتخابية الثانية جمال المير لـ«الراي» إن 45 ناخبا فقط أدلوا بأصواتهم في اللجنة الأصلية حتى هذة اللحظة.

وقال رئيس اللجنة الأصلية في تكميلية الدائرة الثالثة «رجال» في مدرسة عبدالله العتيبي في الخالدية الدكتور المستشار عماد الحويل لـ«الراي»: الإقبال محدود حتى الآن حيث بلغ عدد المقترعين 19 مقترعا من أصل 872 ، متوقعا زيادة نسبة الإقبال في الساعات المقبلة.

وتستمر المراكز باستقبال الناخبين حتى الساعة الثامنة مساء، حيث يتم إغلاق صناديق الاقتراع، ومن ثم بدء عملية فرز الأصوات تمهيدا لإعلان النتائج.