الأربعاء 19-يونيو-2019

وزير الدفاع: لا يمكن إرسال أبناء المتقاعدين الذين تجاوزوا 21 عاماً للعلاج بالخارج

أوضح النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح أن وزارة الدفاع تولي الاهتمام بعلاج منتسبيها من عسكريين ومدنيين وأسرهم، سواء من هم على رأس عملهم أو المتقاعدين منهم وإرسالهم للعلاج بالخارج على نفقة الوزارة.

وذلك استنادا لنص المادة الثانية من القرار الوزاري رقم 1296 لسنة 2012 الصادر بتاريخ 4 إبريل 2012 بشأن لائحة العلاج بالخارج، للعاملين في وزارة الدفاع والخاصة بالفئات المشمولة بالعلاج بالخارج.
وقال النائب الأول في رد على اقتراح من النائب عسكر العنزي، ان الفئات المشمولة في القرار الوزاري تضم العسكريين العاملين في الوزارة وزوجاتهم وأبناءهم ووالديهم، والمدنيين الكويتيين العاملين في الوزارة وزوجاتهم وأبناءهم ووالديهم، والعسكريين والمدنيين المتقاعدين وزوجاتهم وأبناءهم على ألا تزيد أعمار أبنائهم عن 21 عاما، وزوجات وابناء العسكرين المتوفين أثناء الخدمة، على الا تزيد أعمار ابنائهم عن 21 عاما، وزوجات وأبناء المدنيين الكويتيين المتوفين أثناء الخدمة على الا تزيد أعمار أبنائهم عن 21 عاما، وزوجات وأبناء ووالدي الشهداء من منتسبي وزارة الدفاع، وطلبة الكليات والمعاهد والمدارس العسكرية والمجندين عند أدائهم الخدمة العسكرية الفعلية او عند استدعائهم.
وأكد أن اقتراح السماح بإرسال أولاد المتقاعدين في وزارة الدفاع من عسكريين ومدنيين حتى سن 25 عاماً للعلاج بالخارج، والسماح أيضا بإرسال آباء وأمهات المتقاعدين في وزارتي الدفاع من عسكريين ومدنيين للعلاج بالخارج، يتعذر تنفيذه لأن أبناء المتقاعدين العسكريين والمدنيين الذين يتجاوزون سن 21 عاما، وكذلك والد ووالدة المتقاعد وذويهم من غير الزوجة والأولاد الذين لم يبلغوا سن 21 عاما ليسوا من بين الحالات المنصوص عليها ضمن المادة الثانية من القرار الوزاري.