الثلاثاء 16-يوليه-2019

وزير الخدمات يؤكد على حل أي معوقات لتنفيذ مبنى الركاب الجديد وإنجازه بالوقت المحدد

أكد وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان اليوم السبت على حل أي معوقات قد تواجه تنفيذ مبنى الركاب الجديد وتذليل جميع الصعوبات أمامه بما يسهل إنجاز المشروع في الوقت المحدد.

وأعرب الروضان وفق بيان صحفي ل(الخدمات) اليوم السبت خلال قيامه بجولة تفقدية للمشروع للاطلاع على آخر المستجدات وسير العمل عن فخره بوجود الكوادر الوطنية في المشروع سواء من العاملين بالجهات الحكومية أو في شركات القطاع الخاص.
وعبر عن الاعتزاز "بهذا الصرح الفريد للكويت الذي دشن من قبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وبمعية سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء".
وخلال الجولة استمع الروضان إلى شرح من مستشار المشروع (فوستر) عن مراحل هذا المشروع وطرق التنفيذ وأهم نقاطه الفاصلة والفريدة إذ يتألف مبنى المطار الجديد من ثلاثة مراحل تتضمن مبنى الركاب الجديد (تي 2) ومبنى مواقف السيارات والطرق الداخلية والخدمات علاوة على مواقف وممرات الطائرات.
وتنفذ وزارة الأشغال العامة المرحلة الاولى من المشروع وهي عبارة عن مبنى بمساحة بناء تبلغ 750 ألف متر مربع وبأكثر من 50 بوابة للطائرات ومن المخطط أن يتسع المبنى لعدد 25 مليون مسافر سنويا ووفق أعلى مستوى الخدمات وأحدثها.
يذكر أنه كان في استقبال الوزير الروضان خلال الجولة المدير العام للادارة العامة للطيران المدني المهندس يوسف الفوزان ومهندسون من الطيران المدني وممثلو وزارة الأشغال المشرفون على المشروع إضافة إلى مستشار المشروع (فوستر) والشركة المنفذة (ليماك).