الإثنين 15-أكتوبر-2018

دراسة تؤكد أن الكويت الأسوأ في رواتب الوافدين خليجيًا!

أظهر مسح أجرته صحيفة غلف بيزنس عن توقعات مستوى الرواتب في الكويت ودول الخليج أن الشركات متعددة الجنسيات تصدرت قائمة أرباب العمل في الكويت من حيث الرواتب الشهرية للرئيس التنفيذي أو العضو المنتدب بواقع 34 ألف دولار شهريا تليها الشركات المحلية بواقع 24.6 الف دولار، ثم مدير عام فندق براتب 15900 دولار.

قالت الصحيفة إنه في الوقت الذي شهدت فيه الاقتصادات الخليجية تغيرات جذرية في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك فرض ضريبة القيمة المضافة والزيادات في الرسوم، فانها وجدت ان الوقت قد حان لاجراء غربلة شاملة على مسح الرواتب الذي تجريه على ساحة العمل الكويتية كل عام.

وذكرت الصحيفة انه كان من الواضح بشكل متزايد أن الوظائف المشمولة بالمسح لم تكن تعكس تماما الوضع في سوق العمل الكويتي، وعلاوة على ذلك، كان التركيز على المناصب الإدارية القيادية إلى حد كبير يعني ان الغالبية الساحقة من فئات القوى العاملة التي تأتي في مراكز تالية من سلم الوظائف لم تحظ بالقدر الذي تستحقه من الدراسة.

واشارت الى ان مسح الرواتب الجديد لعام 2018 يهدف إلى معالجة هذه القضايا في شكل مبسط من شأنه أن يثبت أهميته خلال السنوات القادمة في وقت تضيق فيه الفجوات بين رواتب العاملين الآسيويين ونظرائهم من الدول العربية والغربية.

وقالت الصحيفة انه من بين أبرز التغييرات التي طرأت على هذا الأمر إدراج وظائف الطبقة الدنيا الجديدة مثل المديرين التنفيذيين للموارد البشرية والخدمات اللوجستية، والمبيعات، وموظفي الاستقبال.

وكان من نتيجة ذلك ان متوسط الراتب الشهري للعام الحالي تراجع بنسبة 26.3% عن العام الماضي ليصل الى 8.083 دولارات، مع وجود بعض الاختلافات الجوهرية في بعض البلدان، منها تراجع متوسط الكويت 27.73% عن العام السابق.

وكانت الكويت بنتيجة المسح الدولة الأسوأ بين دول مجلس التعاون الخليجي الخمس التي يغطيها مسح الرواتب بمتوسط شهري قدره 7867 دولارا.

ومع ذلك، فقد تبين أن الكويت هي الدولة التي تدفع أعلى الرواتب لبعض المناصب مثل المديرين العامين للفنادق، بمتوسط راتب شهري 15290 دولارا، وهو ما يتجاوز نظيره في السعودية البالغ 10404 دولارات بنسبة 38%، وفي الامارات بزيادة مذهلة قدرها 44%.

وانتهت الصحيفة - وفقا لما نشرته الانباء - الى القول بان شركات التوظيف التي شاركت في هذا الاستبيان تواصل تركيز انظارها نحو منطقة الخليج كمكان جذاب للعمل في ضوء توقعات ارتفاع متوسط الرواتب فيها تتراوح بين 2 و3% و5% هذا العام.