الجمعة 14-ديسمبر-2018

إحصائية تكشف عن إستشهاد صحافيا وإصابة 73 آخرين خلال مسيرات العودة‎ برصاص الاحتلال

أفادت إحصائيات فلسطينية رسمية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت صحفيًا فلسطينيًا وأصابت 73 آخرين؛ خلال تغطيتهم لفعاليات مسيرات العودة الكبرى على الشريط الحدودي لقطاع غزة.

ونشر مكتب حكومي تابع لوزارة الإعلام في غزة، اليوم الإثنين، إحصائية تفيد بأن قوات الاحتلال استهدفت الصحفيين الفلسطينيين في عدة مناطق؛ شرق جباليا، شرق غزة، شرق البريج، شرق خانيونس وشرق رفح.

وأوضحت الإحصائية الرسمية، أن 9 صحفيون أصيبوا شرق جباليا، و33 شرق غزة، بالإضافة لـ 9 شرق البريج، و17 شرق خانيونس، إلى جانب 5 شرق رفح.

كما أشارت الي أن 20 صحفيًا أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال تجاههم، و49 حالة اختناق بالغاز المُدمع، و2 بعيارات معدنية مغلفة بالمطاط و2 "كسور".

وأضافت أن 26 صحفيًا أصيبوا في الجمعة الأولى من مسيرات العودة؛ 30 مارس الماضي، وصحفيان في الـ 2 من أبريل الجاري، بالإضافة لـ 15 في السادس من أبريل.

كما أن 23 صحفيًا أصيبوا في اعتداء الاحتلال على المسيرات السلمية بتاريخ 14 أبريل، و7 في الـ 20 من الشهر الجاري.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد أطلقت الرصاص الحي على المصور الصحفي ياسر مرتجى (30 عامًا) أثناء تصويره المتظاهرين قرب السياج الأمني شرقي خانيونس، في أبريل الجاري .

كما قتلت قوات الاحتلال 41 فلسطينيًا، وأصابت أكثر من 5 آلاف آخرين خلال مشاركتهم في "مسيرة العودة" السلمية المتواصلة لليوم 25 على التوالي.