الثلاثاء 20-نوفمبر-2018

المتهمان بقتل العميل الروسى فى لندن ينفيان تعاونهما مع المخابرات الحربية الروسية

نفى الروسيان اللذان تتهمهما لندن بمحاولة اغتيال الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال اليوم الخميس اي صلة لهما بالمخابرات الحربية الروسية.

وقال روسلان باشيروف والكسندر بتروف في حديث بثته قناة (ار تي) الروسية انهما يعملان في مجال اللياقة البدنية وزارا العديد من المدن الاوروبية للعمل والسياحة.
واضافا انهما زارا سالزبري بصفة سياح نافيين بشكل قاطع رواية السلطات البريطانية بأنهما حملا زجاجة عطر تحتوي على غاز (نوفيتشوك).
وذكرا ان اسميهما حقيقيان وان الصور التي بثتها السلطات البريطانية تعود لهما.
واضافا انهما زارا مدينة سالزبري لما تتمتع به من معالم سياحية وتاريخية في الثالث من ابريل الماضي وامضيا فيها حوالي ساعة فقط بسبب سوء الاحوال الجوية.
واشارا الى انهما عادا في اليوم التالي الى المدينة لاستكمال رحلتهما السياحية بعد ان تحسنت الاحوال الجوية.
واوضحا انه لم يكن لديهم علم بالجاسوس سيرغي سكريبال او مكان اقامته معربين عن املهما في ان يتم العثور على "المتورطين" في هذه العملية و"ان تعتذر" السلطات البريطانية لهما.
وعزا بتروف وبشيروف التوتر الذي بدا واضحا على معالمهما اثناء اللقاء الصحفي الى ان حياتهما انقلبت رأسا على عقب بعد توجيه الاتهامات لهما وانهما بحاجة الى حماية.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن امس الأربعاء ان السلطات الروسية تعرفت على هوية الشخصين المتهمين بمحاولة اغتيال سكريبال موضحا انهما مدنيان لا يوجد لديهما اي شيء مثير للانتباه.