الأربعاء 21-أغسطس-2019

1200 متسابقة تنافست على لقب ملكة جمال الحمام

لم تعد مسابقة «ملكة الجمال» مقتصرة على البشر، والنساء تحديداً، فقد أصبح لكل نوع من الحيوانات لاختيار ملك الجمال فيه، وجرت في السابق مسابقات لاختيار ملكة جمال القطط والكلاب والماعز وصولاً إلى الإبل، واليوم جاء الدور على الحمام لاختيار ملكة الجمال فيه.

فقد تسابقت نحو 1200 حمامة في ما بينها، في منطقة كبد، للفوز بملكة جمال الحمام في الكويت، في مسابقة الكويت السادسة لحمام الزينة والتي أقيمت، الجمعة الماضي، في منطقة كبد، وتوزع الحمام الذي تراوحت أسعاره من 100 إلى 600 دينارعلى 10 فئات، بمشاركة من هواة جمع حمام الزينة في كل من الكويت وقطر والامارات والبحرين وعمان، وسط حضور جماهيري من محبي هذه الهواية.
«الراي» حضرت جانبا من المسابقات والتي اجريت في خيمة وضعت خصيصاً لاقامة المسابقة السادسة على مستوى دول الخليج، والتقت برئيس رابطة الكويت لحمام الزينة محمد الغضوري الذي رحب بمن شارك في هذه المسابقة من دول الخليج بالاضافة لهواة ومحبي حمام الزينة في الكويت، لافتاً الى ان الرابطة وبجهد ذاتي منها تقيم البطولة السادسة في منطقة كبد بهدف جمع الاشقاء من محبي هذه الهواية كل سنة في الكويت واختيار الاجمل من حمام الزينة من بين 10 فئات يتم تقسيم حمام الزينة حسب أنواعها.
وأشار الغضوري الى ان هذا العام كان متميزاً بالحضور وبالمشاركة الكثيفة من دول الخليج والكويت، حيث شارك في السباق 1200 حمامة زينة من قبل 120 مشاركاً، وتم استقطاب حكام كويتيين ومن دول الخليج، بالاضافة الى استقطاب حكام اجانب، و للمرة الاولى من هولندا واسكتلندا والمانيا، وذلك لاضفاء المزيد من الحيادية واكتساب الخبرة منهم. واضاف ان حضور الجماهير المتميز ادخل السعادة في قلوب المشاركين والمنظمين، حيث استفادوا من معرفة المواصفات المطلوبة لكل فئة من حمام الزينة وحتى تمكنهم من المشاركة في الاعوام المقبلة.
وبين ان هناك مواصفات عالمية معتمدة لقبول حمام الزينة في الدخول في المسابقات كل حسب فئته ونوعه، حيث تم تخصيص اكثر من 800 جائزة للفائزين في هذه المسابقة، مثمناً قبول الاخوة الخليجيين للمشاركة في هذه المسابقة السنوية، داعياً الجهات المختصة الى دعم مثل هذه المسابقات التي تهتم بتربية والمحافظة على حمام الزينة باعتبارها هواية متجددة من قديم الزمان.
بدوره اكد محمد المهندي من دولة قطر انه سعيد بالمشاركة مع اخوانه من هواة جمع حمام الزينة وللمرة الثالثة على التوالي، مبيناً ان الكويت سباقة في هذه الهواية ومثمناً دور رابطة الكويت لحمام الزينة في تنظيمها لهذه المسابقة سنويا، والتي يشارك فيها هواة جمع حمام الزينة من دول الخليج. 
واوضح المهندي ان الاستعانة للمرة الاولى بالحكام الأجانب أعطى ارتياحاً للمشاركين وفرصة للاستفادة من خبراتهم في المواصفات العالمية المعتمدة لحمام الزينة، مشيرا إلى انه بالاضافة للمشاركة في المسابقة يقوم كذلك بالتغطية الاعلامية عبر وسائل التواصل لهذه المسابقة وبثها لمتابعيها، وخصوصاً ان البطولة مميزة من حيث كثافة المشاركة من قبل هواة حمام الزينة وحسن التنظيم وتنوع الجوائز للفائزين، متمنياً ان تنتقل هذه المسابقات كعادة جميلة الى دول الخليج. 
من جانبه، عبر رئيس النوادي العمانية لحمام الزينة والطيور والحيوانات الاليفة الدكتور عيسى البلوشي عن سعادته بالمشاركة في هذا العرس، الذي ينتظره هواة حمام الزينة سنوياً للاستفادة والتمتع لرؤية مختلف الانواع والاشكال لحمام الزينة، ومعرفة التطور الحاصل في هذه الهواية على المستويين المحلي والعالمي، لافتا الى ان في كل مشاركة لنا نكتشف شيئا جديدا في المسابقات التي تقيمها الكويت الشقيقة. ولفت الى ان هناك تطورا في اقامة هذه المسابقات من حيث التنظيم ودخول انواع جديدة من حمام الزينة، وكذلك التطور في انتقاء الحكام وخصوصاً ونحن نرى للمرة الاولى حكاما اجانب في هذه البطولة.
من جهته، قال نائب رئيس رابطة حمام الزينة حمود المرشاد، ان البطولة اقيمت بسواعد كويتية وبدعم ذاتي من رابطة هواة ومربي حمام الزينة، بهدف جمع الهواة من الكويت ودول الخليج وتبادل الخبرات بينهم في هذا المجال، والاستفادة من خبراتهم ومعرفة الانواع الجديدة في عالم حمام الزينة، وخصوصاً ان هناك 100 نوع من هذا الحمام المتميز والمطلوب عالمياً، لافتا الى ان اسعاره تزيد عاما بعد عام. وثمن المرشاد دور المشاركين والجمهور الكبير الذي يطالبنا دوماً لاقامة مثل هذه المسابقات للاستفادة منها، متمنياً ان تقام هذه المسابقه مرتين في السنة لتعم الفائدة على الجميع.

من المسابقة

أسماء الفائزين :

● الافريكان: محمد الحجي
● الجاكوبين: علي أبا الخيل
● الفانتيل: مبارك العويني
● الأوزبك: ابراهيم البلوشي من الامارات
● البلندنيت: طلال الشطي
● السنتنيت: بوعلي بحيان الحجي
● اللونق فيس: علي من البحرين
● اللونق فيس: كلين لق محمد جاسم
● البيوتي هومر: حمد الكبيسي من قطر
● الفرل باك :محمد آرتي
● الكارير: محمد الدويله

مواصفات للمشاركة : 

بيّن نائب رئيس رابطة حمام الزينة حمود المرشاد أن هناك مواصفات معتمده لقبول دخول حمام الزينة في المسابقة، تتعلق بالجسم، وعظمة الصدر، والاجنحة، والذيل، والوسائد والردف، والتناسب، وراس المنقار، والمنقار، ولغد المنقار، والعيون والجفن، والرقبة، ووضعية الرأس، والساقين، والاقدام، والريش، والحركة.

"الراي"