الأربعاء 21-أغسطس-2019

إسبانيا تعلن رسمياً الاعتراف بالمعارض غوايدو رئيساً لفنزويلا

اعلن رئيس الوزراء الاسباني بيدرو سانشيز اليوم الاثنين اعتراف حكومة بلاده رسميا برئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا بالوكالة للبلاد إلى حين عقد انتخابات شرعية.

وقال سانشيز في مؤتمر صحفي في القصر الرئاسي (لا مونكلوا) ان المهلة التي منحتها إسبانيا ودول أوروبية أخرى لرئيس فنزويلا نيكولاس مادورو لتنظيم انتخابات عامة انتهت ومن ثم فإن إسبانيا تعترف رسميا بزعيم المعارضة غوايدو رئيسا بالوكالة لفنزويلا مشيرا إلى انه يستمد شرعتيه من ترؤسه الجمعية الوطنية الفنزويلية المعترف بها عالميا. واعتبر ان الاعتراف بغوايدو رئيسا "له غاية أساسية تتجسد في تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية ونزيهة في أسرع وقت ممكن تتيح للفنزويليين تحديد مستقبلهم دون تهديد أو خوف".
وشدد على ان إسبانيا عملت خلال الأيام الماضية مع معظم الشركاء الأوروبيين لاتخاذ موقف موحد والاعتراف بغوايدو رئيسا انتقاليا شرعيا مشيرا في هذا السياق إلى ان حكومته على اتصال دائم مع الدول المجاورة لفنزويلا بهدف الدفاع عن مصالح الشعب الفنزويلي فيما أكد ان بلاده ستبذل كل الجهود لتحقيق الحرية والديمقراطية والوفاق في فنزويلا.
وقال ان إسبانيا ستعمل بالتعاون مع أطراف دولية أخرى على وضع خطة مساعدة إنسانية للتخفيف عن الشعب الفنزويلي الذي يعاني وطأة الأزمة مشيرا في هذا السياق إلى ان الجالية والمؤسسات الاسبانية في فنزويلا هي أولوية بالنسبة للحكومة الاسبانية. وكان سانشيز منح في 26 يناير الماضي على غرار دول أوروبية أخرى مادورو مهلة ثمانية أيام لإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة وشفافة في البلاد وإلا فسيعترف بغوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا. ورفض مادورو (56 عاما) الذي يحظى بدعم روسيا والصين وكوريا الشمالية من بين دول أخرى المهلة الأوروبية متهما الولايات المتحدة بتدبير انقلاب ضده فيما عرض إجراء انتخابات تشريعية مبكرة ردا على ضغوط المعارضة والغرب.
وأعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني ورئيس الأوروغواي تاباريه فاسكيز ان أول لقاء لمجموعة الاتصال الدولية التي شكلها الاتحاد الأوروبي لدعم تنظيم انتخابات رئاسية جديدة في فنزويلا سيعقد يوم الخميس المقبل في (مونتيفيديو).