الإثنين 22-أبريل-2019

الرئيس اللبناني يدعو إلى تفهم موقف بلاده الداعي لتسهيل العودة الآمنة للاجئين السوريين

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الخميس الدول الاوروبية الى تفهم موقف بلاده الداعي لتسهيل العودة الآمنة للاجئين السوريين الى المناطق المستقرة في سوريا.

وقالت الرئاسة اللبنانية في بيان ان الرئيس عون طالب خلال استقباله رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي الدول الأوروبية بتقديم المساعدات للسوريين في بلدهم "لان ذلك يشجعهم على العودة اليها والمساهمة في إعادة إعمارها".
واكد عون سعي الحكومة اللبنانية للعمل "بذهنية جديدة للخروج من الازمة الاقتصادية التي نتجت عن عوامل عدة منها تداعيات" اللجوء السوري.
وأشار الى ان لبنان "واجه الارهاب الذي استهدف ارضه وحدوده وتمكن من القضاء على التنظيمات الإرهابية" مشيرا الى ان لبنان لا يتدخل في النزاعات بين الدول.
وجدد تأكيد التزام لبنان تطبيق قرار مجلس الامن رقم 1701 وهو يقوم في هذا الصدد بالتنسيق مع قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) للمحافظة على الاستقرار والامن في الجنوب وزرع الطمأنينة في نفوس السكان.
من جهته اكد رئيس الوزراء الايطالي دعم بلاده للامن والاستقرار في جنوب لبنان بمشاركتها في (يونيفيل) مبديا "الاستعداد لأي دور يطلب من ايطاليا لتعزيز الحوار الوطني اللبناني بعيدا عن التدخلات الخارجية".
وتطرق كونتي الى مشروع انشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي" في لبنان معتبرا ان "الحوار هو الحل الوحيد للمشاكل كافة لاسيما الارهاب خصوصا ان لبنان هو بلد التسامح والانفتاح والمكان الطبيعي" لمثل هذا الحوار.
وكان رئيس الوزراء الإيطالي قد التقى في وقت سابق اليوم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري وبحث معهما العلاقات الاقتصادية بين البلدين.