الثلاثاء 21-مايو-2019

السعودية ترحب بقرار واشنطن إلغاء إعفاءات شراء النفط الإيراني

أعرب وزير الخارجية السعودي الدكتور إبراهيم العساف اليوم الثلاثاء عن ترحيب المملكة البالغ بإعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بشأن قرار واشنطن إلغاء اعفاءات كانت تمنحها لمجموعة من الدول لمواصلة شراء النفط الإيراني.

ونقلت وكالة الانباء السعودية (واس) عن العساف القول في تصريح صحفي إن المملكة تدعم بالكامل الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة باعتبارها "خطوة لازمة لحمل النظام الإيراني على وقف سياساته المزعزعة للاستقرار ودعمه ورعايته للإرهاب حول العالم".
واضاف ان "النظام الإيراني دأب على استخدام موارد الدولة الإيرانية لتمويل هذه السياسات الخطيرة دون أي اعتبار لمبادئ القانون الدولي".
وشدد على موقف المملكة "الثابت من ضرورة مواصلة الجهود الدولية لحمل النظام الإيراني على الالتزام بمبادئ القانون الدولي ووقف تدخلاته السافرة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ونشاطاته التي أدت إلى جلب الفوضى والخراب للعديد من الدول".
وشدد العساف على ما ورد في تصريح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي من تأكيد المملكة مجددا على مواصلة سياستها الراسخة والتي تسعى من خلالها إلى تحقيق الاستقرار بالأسواق في جميع الأوقات وعدم خروجها من نطاق التوازن وأن المملكة ستقوم بالتنسيق مع منتجي النفط الآخرين من أجل التأكد من توفر إمدادات كافية من النفط للمستهلكين والسعي لاستقرار ونمو الاقتصاد العالمي. وكان بومبيو أعلن أمس الاثنين الغاء استثناءات منحتها بلاده لمدة ستة أشهر لثماني دول هي تركيا والصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان لشراء النفط الإيراني وذلك اعتبارا من الثاني من مايو المقبل.
وقال وزير الخارجية الامريكي "في حال لم تتقيدوا فستكون هناك عقوبات.. نحن عازمون على تطبيق هذه العقوبات".
ويعتبر منع شراء النفط الايراني أهم بنود العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة ضد إيران بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الذي ابرمته طهران مع مجموعة (5+1) التي تضم الدول الست الدائمة العضوية بمجلس الامن إضافة إلى المانيا.