الثلاثاء 21-مايو-2019

قوات الاحتلال الإسرائيلي تفجر منزل عائلة شهيد فلسطيني بالضفة الغربية

فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء منزل عائلة شهيد فلسطيني في بلدة (الزاوية) كان قد نفذ عملية الشهر الماضي قرب مستوطنة (ارائيل) اسفرت عن مقتل مستوطنين اثنين.

وقال رئيس بلدية (الزاوية) نعيم شقير لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن قوات الاحتلال الإسرائيلي فجرت منزل الشهيد عمر أبو ليلى بعد ان فشلت في هدمه باستخدام الجرافات.
وأضاف شقير أن قوات الاحتلال اخلت الحي من السكان وفجرت المنزل مرتين ما الحق اضرارا بالغة في المنازل المجاورة.
وأشارت إلى أن الدراسة تعطلت في البلدة اليوم للحفاظ على سلامة الطلبة جراء انتشار قوات الاحتلال في شوارع البلدة وعلى مداخلها.
واعتدت قوات الاحتلال على الصحفيين ومنعتهم من تغطية عملية الهدم والمواجهات التي شهدتها البلدة.
ونفذ أبو ليلى عملية طعن وإطلاق نار قرب مستوطنة (ارائيل) في شهر مارس الماضي اسفرت عن مقتل مستوطنين اثنين وبعد أيام من ملاحقته استشهد برصاص جيش الاحتلال في بلدة (عبوين) القريبة من رام الله.
وكانت سلطات الاحتلال امهلت عائلة الشهيد أبو ليلى حتى مساء أمس لإخلاء منزلها تمهيدا لهدمه.
وتتبع سلطات الاحتلال منذ عام 1967 سياسة هدم المنازل في إطار سياسة العقاب الجماعي ضد عائلات منفذي العمليات.
وعلى صعيد متصل قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن 11 فلسطينيا أصيبوا اليوم خلال مواجهات شهدتها مدينة نابلس.
وأضاف في بيان صحفي "طواقمنا تعاملت مع 11 إصابة خلال المواجهات داخل مدينة نابلس خمس إصابات بالرصاص المطاطي اثنتان بالرأس ونقلوا الى المستشفى والاصابات الأخرى بحالات اختناق بالغاز منها إصابة لرضيع يبلغ من العمر شهرين نقل الى المستشفى".